حقوق الإنسان ......... طالب وزير التعليم بحماية الأساتذة الجامعيين من عمليات الاستهداف
أضيف بواسـطة

وكالة ألأنباء العراقية المستقلة ـــ بـــغـــداد

ثمنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق ، قرارات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأخيرة التي ضمنت حق التعليم للجميع وعززت مكانه الأكاديميين والأساتذة الجامعيين ، مطالبة بحماية الأساتذة الجامعيين من عمليات الاستهداف .

وذكر مسئول ملف التربية والتعليم في المفوضية أنس أكرم محمد صبحي في بيان ، جاء فيهأن" قرارات هيأة الرأي الأخيرة والتي وافق عليها وزير التعليم العالي والبحث العلمي قصي السهيل لبت الكثير من المناشدات والالتماسات التي وردت للمفوضية العليا لحقوق الإنسان ، والتي نأمل أن يكون لها انعكاس ايجابي على المستوى التعليمي للجامعات العراقية ".

وأبدى عضو مجلس المفوضين " قلق المفوضية العليا لحقوق الإنسان من تصاعد موجة استهداف الأساتذة الجامعيين والأكاديميين خصوصاً بعد تكرار عمليات خطف الأساتذة الجامعيين و حوادث الابتزاز والتهديد والوعيد التي يتعرضون لها والتي قد تعيدنا إلى ظاهرة الهجرة وهروب العقول والكفاءات إلى خارج العراق التي مرت بها المؤسسات التعليمية والجامعية العراقية أعوام العنف الطائفي 2006و  في حال تقاعست الحكومة العراقية من مكافحة هذه الظاهرة قبل استفحالها وتحولها آفة تضر بمستقبل العراق ".

وشدد صبحي على" ضرورة ايلاء وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومن خلال وزيرها أهمية قصوى لتوفير الحماية الأمنية والمجتمعية للكوادر التدريسية والتعليمية الأكاديمية لحاجة العراق الماسة لها في مرحلة ما بعد القضاء على عصابات داعش الإرهابية للاستفادة من الخبرات والكفاءات الوطنية في مرحلة البناء القادمة لدولة المؤسسات في العراق .

ودعا الحكومة العراقية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ولجنة التعليم العالي البرلمانية إلى " العمل على تشريع قانون حماية الأساتذة الجامعيين للحفاظ على هذه الثروة المهمة من موارد العراق البشرية باعتبارها حجر الزاوية في مرحلة بناء الدولة العراقية على المدى المنظور ".انتهى

 

 

 

تحرير ـــ محمد إبراهيم ـــ السوداني

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 299   تاريخ الإضافـة 12/01/2019 - 10:37   آخـر تحديـث 17/11/2019 - 05:21   رقم المحتـوى 62294
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015