21/01/2020
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
التاريخ إلى جانب العراق بمواجهة البحرين في بطولات الخليج
التاريخ إلى جانب العراق بمواجهة البحرين في بطولات الخليج
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد} يواجه المنتخب الوطني لكرة القدم، مساء اليوم الخميس، نظيره البحريني في نصف نهائي بطولة خليجي 24.

ويعتبر كعب المنتخب العراقي أعلى من شقيقه البحريني في بطولات الخليج حيث التقيا 10 مرة، فاز العراق 6 مرات، وتعادلا 3 مرات، فيما فاز منتخب البحرين مرة واحدة.
وسجل المنتخب العراقي 17 هدفا في شباك البحرين، فيما سجل الأحمر 9 أهداف في الشباك العراقية، وأكبر نتيجة كانت في النسخة الخامسة عام 1979 في بغداد وفاز حينها العراق برباعية نظيفة.
وبشكل عام أكبر فوز للعراق على البحرين كان عام 1966 ضمن كأس العرب الثالثة وانتهت بنتيجة (10-1).
وأكبر فوز للبحرين على العراق كان ضمن الألعاب العربية عام 2011 وانتهت المباراة بنتيجة (3-0).
وشهدت دورات الخليج حالتي إلغاء لمواجهة كانت مرتقبة بين العراق والبحرين، حيث انسحب العراق من كأس الخليج عام 1982 بنسختها السادسة لتلغى المباراة مع البحرين، ومن ثم انسحب العراق من خليجي 10 عام 1990 بعد مباراته مع الإمارات.
وألتقى المنتخب العراقي نظيره البحريني في شهر واحد 3 مرات، اثنتين من بينها في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأسي آسيا والعالم وانتهت الأولى بالتعادل (1-1) والثانية (0-0)، بينما اللقاء الثالث كان نهائي بطولة غرب آسيا في مدينة كربلاء بالعراق وانتهى لمصلحة منتخب البحرين بهدف دون رد.
لذا يسعى المنتخب العراقي لفك العقدة التي شكلها منتخب البحرين له في ظل وجود المدرب البرتغالي سوزا.
يبدو أن مدربي المنتخبين حفظا بعضهما، حيث يمتاز المدرب العراقي كاتانيتش بالاستقرار الفني بعد بداية مرتبكة مع الفريق، لكنه سرعان ما استعاد توازنه، وقاد أسود الرافدين لنتائج مميزة مكنته من تصدر المجموعة الثالثة في التصفيات الآسيوية المزدوجة.
كما استمر التصاعد في الخط البياني للفريق وتصدر كاتانيتش المجموعة الأولى في كأس الخليج، ما يدل على الاستقرار الفني للمدرب، الذي يعتمد على التنظيم في الخط الخلفي وسرعة مهاجميه علاء عباس ومهند ميمي في اقتناص الأهداف.
على الجانب الآخر نجح المدرب البرتغالي هيلو سوزا مع المنتخب البحريني، محققًا نتائج مميزة، باعتماده على التنظيم الدفاعي، والهجمات المرتدة السريعة.
وأفتتح المنتخب العراقي مشواره في بطولة الخليج بالفوز على قطر المستضيف (2-1)، ثم فاز على الإمارات (2-0)، قبل التعادل مع اليمن سلبيًا، ليتصدر المجموعة برصيد 7 نقاط.
في الجهة المقابلة افتتح منتخب البحرين مشواره بالتعادل السلبي أمام عمان، وخسر في المباراة الثانية (2-0) أمام السعودية، قبل أن ينتفض في المباراة الثالثة ويحقق فوزًا كبيرًا على الكويت (4-2)، ليحتل الأحمر المركز الثاني في المجموعة برصيد 4 نقاط.انتهى

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=69634
عدد المشـاهدات 157   تاريخ الإضافـة 05/12/2019 - 09:35   آخـر تحديـث 20/01/2020 - 17:05   رقم المحتـوى 69634
 
محتـويات مشـابهة
بالوثيقة.. وزير الخارجية يوافق على تأجيل انفكاك موظفين محالين إلى التقاعد
نائب يدعو الطبقة السياسية والمتظاهرين إلى تقديم تنازلات لأجل البلد
مقتل {أبو ورد العراقي} رأس البترول في داعش
ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الدينار العراقي
النائب التميمي تنفي صحة الفيديو المنتشر بشأن توجيه رسالة إلى الصدر
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا