ألآثــــار..... تتقدم خطوة مهمة لإدراجها على التراث العالمي
أضيف بواسـطة

وكالة ألأنباء العراقية المستقلة ــــ بـــابـــل

أنجزت اللجنة المركزية لإدراج مدينة بابل على لائحة التراث العالمي جميع الإجابات على الملاحظات الواردة من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة {اليونسكو}.

وقال رئيس اللجنة رائد جميل الزبيدي في تصريح صحفي، أن "اللجنة استكملت جميع الإجابات التي وردت في ملاحظات منظمة {اليونسكو} بشأن ملف انضمام آثار بابل ضمن لائحة التراث العالمي،" مبينا أن "من ابرز ملاحظاتها توحيد إدارة المعلم ألأثريه، وان محافظة بابل حرصت على أن تكون إدارتها تابعة لوزارة الثقافة لأنها تمتلك إمكانيات تؤهل تلك المعالم والمشيدات القريبة من المواقع الأثرية والبيوت السكنية التي أعدها فريق منظمة {الايكوموس} أنها امتداد للحضارة البابلية ولا تشكل قلقا على المواقع الأثرية".
وبين أن فريق منظمة {اليونسكو} أشاد عند زيارته للمدينة الأثرية بالتطور الذي شهدته وان هناك مساعي حقيقيه تعمل على استح صال موافقتها على إدراج بابل على لائحة التراث العالمي، مشيرا الى تشكيل لجان وفريق سمي بـ {مستقبل بابل} يتولى مهمة المتابعة مع لجنة اليونسكو" مبينا أن "جميع الجهود تنصب لتحويل تلك المواقع الأثرية إلى محميات دولية".
وأضاف الزبيدي ان "مدينة بابل الأثرية تعد امتداداً لحضارات بلاد الرافدين وان لها تاريخا عريقا وهي معروفة عالميا وان إدراجها يضمن أن تكون محمية من قبل منظمة عالمية والعمل على إجراء عمليات تنقيب فيها، لاسيما أن المنقب منها هو جزء قليل من مساحتها، وستكون أيضا محطة جذب للوفود الأجنبية وبالتالي إنعاش اقتصاد المحافظة".
وأوضح أن "جميع الإجابات تم تسليمها إلى ممثل العراق في منظمة اليونسكو ليتم عرضها على الدول المعنية في المنظمة قبيل موعد التصويت على الإدراج".انتهى

 

 

تحرير ـــ محمد إبراهيم ـــ السوداني

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 2974   تاريخ الإضافـة 26/01/2019 - 12:56   آخـر تحديـث 17/10/2021 - 09:37   رقم المحتـوى 62789
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015