أم أميركية تكتشف تمثالا لابنها في مركز للتسوق.. اعرف الحكاية
أضيف بواسـطة
وكالة الأنباء العراقية المستقلة متابعة ......
فوجئت أم امريكية عندما أخبرتها صديقتها بوجود شبه كبير بين ابنها البالغ من العمر 5 سنوات ودمية عرض أزياء في مركز للتسوق بمركز "ماركس آند سبنسر" بمقاطعة بويز، حتى رأت بنفسها التطابق المذهل بين صغيرها والمانيكان.
وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، في تقرير لها اليوم الاثنين، أن "الأم لويز أهيرن البالغة من العمر 48 عاماً، قالت إنها تعرضت لصدمة حياتها عندما ذهبت لمركز (ماركس آند سبنسر) في مقاطعة بويز، ووقف ابنها أوستن بجانب دمية عرض الأزياء، لتكتشف أنها أمام توأم متطابق لم تلده، ووجدت تشابه مذهل بين ابنها والمانيكان، حيث حملا نفس ملامح الوجه وتصفيفة الشعر الأشقر وبنية الجسم وحتى طريقة الوقوف".
وعلقت الأم لويز أهيرن، على التشابه بين ابنها والتمثال، قائلة، انه "بصراحة لم أصدق ما رأيته أمام عيني، لا أحد يعرف ملامح الابن أكثر من الوالدين، وقد لاحظت أن ملامحهما متشابهة تماماً، إنها مصادفة لا تُصدق، وابني لم يستطع التوقف عن الضحك بعدما قابل توأمه التمثال، وظل يلامس شعره ويقف بجانبه لوقت طويل".
ولفتت الصحيفة الى أنه "أثناء زيارتهم إلى توأم أوستن في مركز التسوق، لم يستطع جميع الموظفين السكوت أمام صدمة المشهد إلا التعليق على كيف بدا الزوجان متشابهين، ومازحت الأم في النهاية طفلها اوستن، قائلة، "حسنًا، أوستن، إذا كنت تتطلع للخروج من المدرسة أو أي حدث اجتماعي فأنت تعرف مكان العثور على حيلتك المزدوجة". انتهى
رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 458   تاريخ الإضافـة 05/07/2021 - 11:12   آخـر تحديـث 09/12/2021 - 16:14   رقم المحتـوى 81984
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015