بعثة الاتحاد الاوروبي: بدأنا العمل بالعراق وسيكون هناك 80 شخصاً بيوم الاقتراع
أضيف بواسـطة

وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد .........

أعلنت بعثة الاتحاد الاوروبي، اليوم الخميس، بدء اعمالها في العراق، مؤكدة ان 80 شخصاً من الاتحاد سيتواجدون في يوم الاقتراع.

وقال رئيس البعثة، فيولا فون كرامون، خلال مؤتمر صحفي حضرته وكالة الانباء العراقية (المستقلة): ان "هذه المرة الاولى التي يتم ارسال بعثة الاتحاد الاوروبي للمشاركة في العراق"، مشيرا الى "التزامه بان يكون مع الشعب العراقي".

واوضح، ان "الاتحاد مع المراقبة والتحليل، وليس التدخل، والتركيز على تأمين العملية الانتخابية"، مبينا ان "مراقبة الانتخابية جزء مهم لتأمين حقوق الانسان".

واضاف، "نحن هنا بدعوة من السلطات العراقية ومفوضية الانتخابات، والعمل بدء فعلياً، حيث وصل 12 مراقباً وهم على تواصل مع الجميع"، لافتا الى ان "هدفنا، المراقبة وان تكون الانتخابات متوافقة مع المعايير الدولية والقانون العراقي والمعاهدات الدولية التي وقع عليها العراق، لا معايير مفروضة من الاتحاد الاوروبي".

ولفت، الى ان "يوم الانتخابات، ستكون مع البعثة اشخاص محليون، ومن المتوقع ان تكون البعثة من 7 اشخاص من البرلمان الاوروبي"، مؤكدا ان "هناك 80 شخصاً من الاتحاد سيتواجدون يوم الانتخابات".

وتابع، ان "الاتحاد يتطلع للعمل مع العراق، وان السلطات الحكومية والاحزاب سيعززون نجاح الانتخابات"، لافتا الى ان "العنف والترهيب ليس له مكان في الانتخابات".

وفي سياق متصل ذكر كرامون، في تصريح لوكالة الانباء العراقية (المستقلة)، انه "على الرغم من كبر العراق واعداد المراقبين غير كافية، الا ان البعثة لديها خبرة كبيرة ومراقبات لمختلف الدول في العالم، وتعمل ضمن عينات لمراقبة الانتخابات"، مشددا على "ان العمل سيكون في خمسة اسابيع قبل الانتخابات، فضلا عن الحديث الى المرشحين وعمل تقييم شامل قبل يوم الاقتراع".

وبين، ان "البعثة ليست حكم، ولاتعمل على سلامة الاصوات، انما فقط مهمتها مراقبة وتقييم الانتخابات، وتحاول الحصول على المعلومات والثغرات لتقديم التقرير".

واضاف "نحاول تبادل المعلومات مع السلطات العراقية ومع الخبراء، وسيكون هناك اختيار عشوائي لمراكز الاقتراع"، مشيرا الى ان "تغطية جميع المحافظات والمراكز مرهون بالوضع الامني".

وشدد ان "البعثة ستكون حيادية، غير منحازة لاي جهة"، مبينا ان "مناطق الصراعات سيتم متابعتها قبل الانتخابات، واظهار التحديات في النتائج المبدئية والحرص على ان تكون المعلومات دقيقة في تلك المناطق".

ودعا "الجميع الى المشاركة في الانتخابات"، مؤكدا ان "عدم المشاركة ستصعب الامر في ديمقراطية العراق".

واكد، ان "عمل الاتحاد الاوروبي مختلف عن دور بعثة الامم المتحدة"، مبينا ان "البعثة ستلتقي بالحكومة والكتل السياسية وتقدم التوصيات لهم".

وكان الاتحاد الأوروبي، قد اعلن في وقت سابق، إرسال فريق لمراقبة الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في 10 تشرين الأول المقبل.

وبحسب بيان للاتحاد، فان الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية / نائب رئيس المفوضية الأوروبية جوزيب بوريل، قام بتعيين عضو البرلمان الأوروبي فيولا فون كرامون توباديل، كمراقب رئيس لبعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات".

وتابع أن "البعثة ستصدر تقريرا عاما مع التوصيات، على أساس تقييم موضوعي للحملة والتصويت، بهدف المساعدة في زيادة تحسين الإطار الانتخابي في العراق".

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 206   تاريخ الإضافـة 16/09/2021 - 12:36   آخـر تحديـث 03/12/2021 - 03:16   رقم المحتـوى 83465
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015