الوطني الكردستاني يتهم اطرافاً بعرقلة سد الفراغ الامني في كركوك.. ودعوة عاجلة للقائد العام
أضيف بواسـطة
وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد} اتهمت تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني، الاحد، اطرافاً بعرقلة سد الفراغ الامني في كركوك.

وذكرت التنظيمات في بيان تلقت {وكالة الأنباء العراقية المستقلة} نسخة منه انه "‏في ‏الوقت الذي تعرضت له قوات البيشمركة بمرتفعات ( زوركة ‏زراو) ‏التابعة لناحية بردي ضمن محافظة كركوك الى هجوم لارهابيي داعش، والذي استشهد ‏فيه مع شديد ‏الاسف اثنان من مقاتلي البيشمركة الابطال واصابة عدد اخر ‏بجروح".

واضافت "الا ان بعض ‏القوى والاطراف التركمانية والعربية العراقية ‏بدلا عن ادانة هذا العمل الارهابي‏،قامت باصدار بيان بالضد ‏من قوات البيشمركة وقرار للقائد العام ‏للقوات المسلحة العراقية،تضمن الاعلان فيه ‏انها ضد تشكيل قوة مشتركة بين ‏البيشمركة والجيش العراقي".‏
وبينت التنظيمات ان "رفض مبدأ ( الشراكة والتنسيق) من اجل ‏حماية ارواح وممتلكات ‏المواطنين بجميع قومياتهم هو بحد ذاته يثبت ان تلك ‏السياسات لا تخدم ‏مكونات كركوك بل تخدم اجندات طائفية لا غير ويزعزع استقرار المجتمع المتآخي في كركوك".
ودعت القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظني، الى "الاسراع في سد ‌‏الفراغات الامنية بين قوات البيشمركة وقوات الجيش العراقي،كون ‏ارهابيي ‏داعش يستغلون هذه الفراغات ويشكلون تهديدا على ارواح  ‏وممتلكات ‏المواطنين وامن كركوك".
واكدت انه "بلا شك ان سد الثغرات والفراغ يتم بتشكيل قوة ‏مشتركة في تلك ‏الحدود لتعزيز الوضع الامني ووأد اوهام الارهابيين ‏في زعزعة امن واستقرار المحافظة وارعاب مواطنيها".

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 330   تاريخ الإضافـة 31/10/2021 - 19:22   آخـر تحديـث 24/05/2022 - 11:29   رقم المحتـوى 84508
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015