نائب: المفاوضات الجدية ستبدأ بعد العيد
أضيف بواسـطة
وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد .......................
قال النائب عن كتلة الجماعة الإسلامية الكردستانية جمال كوجر، الثلاثاء، إن الحراك السياسي "المكثف" سيكون بعد عيد الأضحى، مبيناً أن هناك لقاءات فردية بين الكتل، والجميع ينتظر التحرك السياسي "الكبير" بعد العيد.

وأضاف كوجر، أنَّ "هناك جلسات على مستوى الإطار التنسيقي للتفكير في طريقة لاستيعاب الكتل السياسية من جهة، وكذلك لطبيعة الطروحات المقدمة من جهة أخرى، لا سيما أنَّ هناك انسحاباً للكتلة الصدرية من مجلس النواب، وبالتالي هناك تخوف من هذا الانسحاب، لذلك سيفكر الإطار في جعل الحكومة المقبلة حكومة خدمات".

وتابع كوجر في حديث لصحيفة "الصباح" الرسمية وتابعته / وكالة الأنباء العراقية المستقلة /، أنَّ "الإطار التنسيقي يعمل على إقناع  تحالف إنقاذ وطن والكتلتين المتبقيتين فيه على المشاركة، لذلك فإنَّ ما يجري الآن مجرد عمل لتمهيد الأرضيات المناسبة أما المفاوضات الجدية فستبدأ بعد عيد الأضحى".

وأشار إلى أنَّ "أول خطوة في هذا الطريق، هو الذهاب إلى اختيار رئيس الجمهورية، ولابد من تجاوز هذه العقدة التي بدون حلها لن تكون هناك حكومة أو طرح اسم مرشح لرئاسة الوزراء، وأي إعلان لاسم رئيس الوزراء سيكون حرقاً للأوراق، لذلك فإنَّ تشكيل الحكومة المقبلة مرهون بحسم موضوع رئيس الجمهورية ومن ثم الذهاب إلى اختيار وتحديد اسم رئيس الوزراء". انتهى
رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 237   تاريخ الإضافـة 05/07/2022 - 11:21   آخـر تحديـث 05/10/2022 - 22:02   رقم المحتـوى 89602
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015