حارس كندا يتعرض لـ"هجوم كرواتي".. وتحقيق عاجل من فيفا
أضيف بواسـطة

وكالة الأنباء العراقية المستقلة متابعة .............=====

فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، تحقيقا بشأن تعرض حارس مرمى منتخب كندا، ميلان بورجان، لإساءة من قبل جمهور كرواتيا، خلال المباراة التي جرت، يوم الأحد الماضي، في إطار نهائيات كأس العالم 2022.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الحارس الذي ينحدر من أصل صربي، رفعت ضده لافتات وهتافات وتعرض للسب، خلال المباراة التي انتهت بفوز كرواتيا على كندا بأربعة أهداف مقابل هدف.

وكشف الحارس (35 عاما)، وهو لاعب أيضا في فريق "ريد ستار بلغراد" الصربي، أن رقم هاتفه جرى تسريبه ووضعه على الإنترنت، ثم انهالت عليه المكالمات والرسائل النصية التي تسبه.

وتعرض الحارس للسب، لأنه ولد في منطقة كانت محسوبة على صربيا، ثم أصبحت ضمن حدود كرواتيا الحالية.

وكانت المنطقة وقتئذ موحدة مع يوغسلافيا، فاضطر الحارس وهو ما يزال صغيرا، إلى الهروب مع عائلته سنة 1995 خلال حروب البلقان، ثم انتقل إلى كندا، وهناك بدأ مسيرته الكروية.

وخسر منتخب كندا خلال أول مباراتين من الجولة الثانية من مباريات المجموعة السادسة بالدور الأول للبطولة.

وقال فيفا إن لجنة الانضباط فتحت تحقيقا ضد اتحاد كرة القدم القدم الكرواتي، على خلفية سلوك مشجعيه، خلال المباراة التي جرت ضد كندا.

وأوضحت أن التحقيق جرى فتحه استنادا إلى المادتين رقم 13 و16 من مدونة الانضباط في "الفيفا".

وتشير المادتان 13 و16 إلى احتمال فرض غرامات وعقوبات من قبيل خوض مباريات بدون جمهور أو اللعب على أرض محايدة.

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 320   تاريخ الإضافـة 29/11/2022 - 19:09   آخـر تحديـث 29/09/2023 - 06:19   رقم المحتـوى 92706
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015