برلمان المكسيك يلاحق ميسي لهذا السبب
أضيف بواسـطة
وكالة الأنباء العراقية المستقلة متابعة ................====
دعت سياسية مكسيكية برلمان البلاد، إلى تصنيف ليونيل ميسي رسمياً، "شخصاً غير مرغوب فيه"، بسبب فيديو ظهر فيه النجم الأرجنتيني وهو يزيح بقدمه قميص المنتخب المكسيكي في غرفة الملابس بعد المباراة التي جمعت فريقي البلدين بكأس العالم 2022.

وتقدمت ماريا كليمنتي جارسيا مورينو، بطلب رسمي، لإدانة تصرف ميسي، جاء فيه: "يحث مجلس النواب بالكونغرس، وزارة الخارجية على إصدار إعلان ميسي شخصاً غير مرغوب فيه داخل الأراضي المكسيكية، بسبب ازدرائه الواضح وعدم احترامه للمكسيك خلال كأس العالم".

وأثار الفيديو الذي صوّر ميسي وهو يزيح بقدمه قميص المنتخب المكسيكي في غرفة الملابس، بعد فوز "راقصي التانغو" 2-0 بدور المجموعات في مونديال قطر، غضب المكسيكيين.

ووجّه الملاكم المكسيكي كانيلو ألفاريز تهديدا مبطنا للمهاجم الأرجنتيني بعد شعوره بالإساءة بسبب فيديو ميسي، حيث كتب في تغريدة مصحوبة بوجه غاضب ولهب: "عليه (ميسي) أن يدعو الله ألا أمسك به".

ودافع أندريس غواردادو، قائد منتخب المكسيك، عن ميسي، وقال للصحفيين: "من المتعارف عليه في غرفة تغيير الملابس، أن يتم رمي القمصان المتعرقة بشدة، على الأرضية، حتى لا توسخ المقاعد. سواء كانت قمصان اللاعبين أنفسهم أو قمصان الفريق الخصم".

وأوضح غواردادو: "القميص في الفيديو هو قميصي فقد استبدلته مع ميسي".

وهاجم قائد المكسيك الملاكم المكسيكي قائلا: "ربما لا يفهم كانيلو كيف يبدو الأمر في غرفة الملابس. كلامه كان سخيفا بالنسبة لي". انتهى
رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 323   تاريخ الإضافـة 08/12/2022 - 10:50   آخـر تحديـث 29/09/2023 - 14:21   رقم المحتـوى 92870
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015