13/11/2018
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
محطات بارزة ومثيرة في تاريخ الدوري العراقي
محطات بارزة ومثيرة في تاريخ الدوري العراقي
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الانباء العراقية المستقلة / مادة ارشيفية ...   

 

انطلقت قبل أيام النسخة الجديدة من دوري الكرة الممتاز التي تحمل الرقم 38 بعد ان شهد الموسم الكروي 74/1975 الانطلاقة الاولى للدوري العراقي لكرة القدم الذي أحرز لقبه حينها فريق الطيران (القوة الجوية) بقيادة المدرب المرحوم عبد الإله محمد حسن برصيد 30 نقطة، فيما حل بمركز الوصافة فريق النقل تلاه فريق المواصلات.

وقد حفل دوري الكرة عبر تاريخه الطويل بالعديد من الحكايات والطرائف والأحداث الغريبة التي لا يزال البعض منها عالقا في ذاكرة جمهورنا الكروي، ودونتها صفحات الذاكرة الرياضية بأحرف جميلة حيث تحوي في مضمونها المتعة والتشويق والأحداث الجميلة.

وقد ارتأت المكتبة الأرشيفية ان تذهب بذاكرة الجمهور الرياضي في الجزء الثالث من الجولة المنوعة مع مجموعة من أهم تلك الأحداث المميزة التي تضم في طياتها المتعة والإثارة والمعلومة الجميلة، آملين ان تنال رضاكم ..

 

دوكلص حارسا

من المواقف الطريفة في حياة اللاعب الدولي الكبير (دوكلص عزيز) التي لا يزال يتذكرها باستمرار هو ما حصل معه أثناء احدى مباريات فريقه الشرطة في دوري الكرة للموسم 78-1979.

ففي مباراة فريق الشرطة ضد فريق التجارة التي جرت في الجولة الحادية عشرة يوم 16 نيسان 1979، وفي الدقائق الاخيرة من اللقاء تم طرد حارس مرمى الفريق الكابتن (رعد حمودي) وقد كان الفريق وقتها قد استنفد كل تبديلاته ولم يكن هناك حل سوى ان يتبرع اللاعب (دوكلص عزيز) بالوقوف حارسا للمرمى بدلا من حمودي خلال الفترة المتبقية من عمر اللقاء.

وقد تمكن خلال الفترة المتبقية من اللقاء من المحافظة على شباك فريقه نظيفة من دون ان تلج أي كرة فيها .

اللقاء انتهى بفوز فريق الشرطة بخمسة اهداف تناوب على تسجيلها علي حسين محمود (3) وعدنان جعفر وحسين لعيبي، مقابل هدفين سجلهما عماد الياس وصبيح عنبر.

 

الموسم الثاني

انطلق الموسم الكروي الثاني بمشاركة ثلاثة عشر فريقا منها ثمانية بغدادية هي الزوراء والشرطة والطيران والجامعة والبلديات والاقتصاد والجيش والصناعة، بالاضافة الى الميناء والحلة وبابل والسماوة وديالى.

وقد انطلق الدوري يوم 11 أيلول 1975 واختتم يوم 10 تموز 1976 وكان لاعب فريق الطيران (كاظم وعل) صاحب اول هدف في ذلك الموسم سجله في مرمى فريق الزوراء في الدقيقة 32 من الشوط الاول في مباراة افتتاح الدوري.

وقد اقيم الدوري وفق نظام المرحلتين حيث خاض كل فريق 24 مباراة، وبلغ مجموع مباريات الدوري 156 مباراة اقيمت على مدى 306 ايام وسجل خلالها 339 هدفا وكان النصيب الأكبر منها لصالح الزوراء 48 هدفا ثم الشرطة 41 والطيران 37 هدفا.

وقد أحرز فريق الزوراء لقب الدوري للمرة الاولى في تاريخه بعد ان خاض 24 مباراة فاز في 18 وتعادل في أربع وتعرض للخسارة في مباراتين، وسجل لاعبوه 48 هدفا ودخل مرماه 17 هدفا .

 

مفاجأة السلام

شارك فريق (السلام) في الموسم الكروي 91/1992 لأول مرة في تاريخه في دوري الاضواء، وقاد الفريق في منافسات دوري الدرجة الثانية نحو التأهل الى الدرجة الاولى الكابتن (ناظم شاكر) الذي مثل الفريق لاعبا ومدربا.

وبعد وصول منافسات دوري التأهيل الى الدور نصف النهائي للبطولة، تواجه الأمانة مع الكوت في المباراة الاولى، فيما تواجه (السلام) مع (الموصل) في المباراة الاخرى ليتأهل الفائزان الى الدرجة الاولى.

لم يواجه (الأمانة) أية صعوبات في عبور حاجز (الكوت) ليتأهل الى دوري الاضواء، فيما كانت مباراة السلام والموصل معركة حقيقية فشل في نهايتها أي من الفريقين من الوصول الى مرمى الفريق الاخر، ليتم اللجوء في النهاية الى الركلات الترجيحية التي ابتسمت بوجه فريق السلام بفوزه بخمسة اهداف مقابل أربعة، ليتأهل (السلام) الى الدرجة الاولى للمرة الاولى في تاريخه.

وفي المباراة النهائية تواجه فريقا (السلام) و (الموصل) المتأهلين سلفا الى دوري الاضواء، وتمكن الأمانة من الفوز بأربعة اهداف دون مقابل ليحرز لقب دوري الدرجة الثانية لذلك الموسم.

فريق (السلام) خاض منافسات دوري الكرة للموسم 91/1992 وجمع 33 نقطة (تمنح للفائز نقطتان) وحل في نهاية الامر بالمركز الثالث عشر من مجموع 20 فريقا، وخاض خلال ذلك الموسم 38 مباراة تمكن خلالها من تحقيق الفوز في عشر مباريات وتعادل في ثلاث عشرة ، وتعرض للخسارة في خمس عشرة مباراة، تمكن لاعبوه من إحراز 32 هدفا فيما دخل مرماه 34 هدفا.

ومن ابرز من مثل الفريق ذلك الموسم اللاعبون حسن كمال وحسين شاكر ووميض منير ورسن حمود ورعد جبار وصادق موسى وباسم قاسم وصادق غانم وموفق عبد الوهاب وموفق عبد الحسين ومحمد حسين والهداف محمد طعمة (المنتقل من فريق الكوت) وحلمي جهاد.

 

قــرار غريب !!

قرر اتحاد الكرة قبل بداية الدوري الكروي للموسم 94-1995 أن يمنح الفريق الفائز ثلاث نقاط , وان يمنح الفائز بأكثر من فارق ثلاثة أهداف 4 نقاط لغرض تشجيع اللعب الهجومي , فيما يمنح للتعادل نقطة واحدة .

ومن القرارات الغريبة التي اتخذها الاتحاد العراقي المركزي في ذلك الموسم اعتبار نادي الكرخ خاسرا أمام نادي الكوت بثلاثة اهداف دون مقابل لأجراء نادي الكرخ ثلاثة تبديلات في المباراة من دون علم حكم اللقاء .

كما قرر الاتحاد العراقي اعتبار نادي الصناعة فائزا على نادي العمال بثلاثة اهداف دون مقابل لإشراك نادي العمال لاعبا نال إنذارين في مباريات الفريق السابقة .

وقد سبق أن اتخذ الاتحاد قرارا باعتبار نادي اربيل خاسرا بثلاثة اهداف دون مقابل  لعدم حضوره الى الملعب لثماني مباريات ولكن بعد ذلك تراجع الاتحاد عن قراره وقرر أجراء المباريات التي لم يحضرها نادي اربيل على ان تجرى مباريات نادي اربيل في ملعب الموصل .

كما قرر الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم اعتبار نادي الصناعة فائزا على نادي العمال بثلاثة اهداف دون مقابل وذلك لإشراك نادي العمال لاعبا نال إنذارين في مباريات الفريق السابقة .

النقل التلفزيوني

كان من المقرر أن تقام مباراة فريقي الزوراء والميناء ضمن دوري الكرة 76/1977 يوم الثلاثاء الاول من آذار 1977 على ملعب الكشافة، الا ان حكم اللقاء اضطر الى إلغاء المباراة قبل انطلاقها بسبب حضور جماهير غفيرة لم يستوعبها ملعب المباراة المقرر، اذ أدى تدافعها الى تحطم جزء من السياج الفاصل بين الساحة والجمهور، فتهدم جزء من هذا السياج المتهرئ والقديم من دون أي إضرار تذكر، وهو الامر الذي اجبر حكم اللقاء الى إلغاء المباراة قبل بدايتها ثم تقرر إقامتها بعد عشرة أيام.

وبالفعل فقد اقيمت المباراة يوم الجمعة 11 آذار 1977 في ملعب الشعب الدولي، وكانت اول مباراة يتم نقلها عبر تلفزيون جمهورية العراق في تاريخ الدوري العراقي، علما انها انتهت بفوز الزوراء بخمسة اهداف مقابل هدف واحد.

 

اول الألقاب

تمكن فريق اربيل من إحراز اول ألقابه في تاريخ الدوري العراقي لكرة القدم، وتحقق له ذلك في الموسم الكروي 2006/2007 حينما جمع في الجولة الاخيرة (النخبة) 18 نقطة من 7 مباريات تمكن خلالها من الفوز في 6 مباريات وتعرض للخسارة مرة واحدة، سجل خلالها 13 هدفا ودخل مرماه ثلاثة اهداف فقط.

وقد تمكن لاعبه احمد صلاح من إحراز لقب هداف الدوري لذلك الموسم برصيد احد عشر هدفا، سجل منها ستة اهداف ضمن منافسات الدوري الممتاز (المجموعة الشمالية) وخمسة اهداف منها في دوري النخبة في مرمى كربلاء (هدفين) والنفط والنجف والقوة الجوية (المباراة النهائية).

وقد قاد الفريق في ذلك الموسم المدرب اكرم احمد سلمان وضم في صفوفه سرهنك محسن وديدار حامد وأياد مقداد خورشيد وهوراز إسماعيل عزيز  وامانج كريم واحمد فاروق وأحمد شكر مردان وصلاح الدين سيامند وامانج محمود وابراهيم شيخ موسى وكوفند عبد الخالق مسعود  ورافد بدر الدين وشيرزاد رؤوف وصفوان عبد الغني وياسر رعد ومحمد حمه خان وأسو أمير ودلشاد احمد قصي منير وهيثم كاظم طاهر وموكريان خالد قادر وموفق يونس ونوزاد شيرزاد وريناس إسماعيل وحمد أمين ومحمد شاكر وريكان إسماعيل أحمد وسرمند عزيز ووسام زكي وأحمد صلاح وشيرزاد محمد وحيدر قارة مان وناصر طلاع ويريفان عزيز وكيفي عبد الرحمن ومصطفى كريم .

 

أرقام وهدافون

اول لاعب ينقل لقب هداف الدوري خارج نطاق فرق بغداد هو لاعب فريق الميناء والمنتخب الوطني السابق (جليل حنون) الذي أحرز لقب هداف الدوري للموسم الكروي 77-1978 بعد ان نجح في إحراز 11 هدفا ذلك الموسم .

اول لاعب يحرز لقب هداف الدوري لأربع مرات في تاريخ الدوري العراقي كان لاعب فريق الزوراء والمنتخب الوطني السابق (كريم صدام) الذي يعد الوحيد بين اللاعبين ممن حقق هذا اللقب , اذ أحرز لقبه الاول في الموسم 88-1989 برصيد 22 هدفا ثم في الموسم الكروي 89-1990 برصيد 13 هدفا وهذه المرة مناصفة مع لاعب فريق الشباب مجيد عبد الرضا , تلاه للمرة الثالثة في الموسم 90-1991 برصيد 20 هدفا وآخرها كان في الموسم 92-1993 برصيد 33 هدفا .

اما اكثر لاعب استطاع تسجيل اهداف خلال موسم كروي واحد هو نجم الشرطة الغزال الأسمر (يونس عبد علي) الذي استطاع ان يسجل لفريقه الشرطة خلال الموسم الكروي 93-1994 ستة وثلاثين هدفا بالتمام والكمال وهو الرقم الذي لم يستطع أحد من اللاعبين ان يكسره حتى الان.

انهيار كبير

في دوري الكرة للموسم الكروي 1993-1994 سجل فريق الجيش فوزا كبيرا على العمال قوامه خمسة اهداف مقابل هدف واحد وهي نتيجة طبيعية كما يبدو بالقياس الى واقع الفريقين وما يضمانه من لاعبين، الا ان الغريب فيها ان الفريق الفائز سجل أربعة من اهداف الفوز خلال خمس دقائق فقط !!

ففي فورة هجومية كبيرة لفريق الجيش لم تهدأ قابلها انهيار كامل لمنافسه (العمال) تمكن من تسجيل أربعة اهداف متتابعة ابتداء من الدقيقة 40 عن طريق موفق عبد الوهاب ثم 42 سامي مزهر و44 محمود مجيد من ركلة جزاء و45 محمود مجيد من ركلة جزاء أخرى، فيما كان الهدف الآخر من نصيب اللاعب كاظم حسن، اما هدف العمال الوحيد فقد سجله محمود كاظم.

اللقاء جرى ضمن مباريات الجولة التاسعة من رحلة الاياب يوم 24 شباط 1994 علما ان لقاء الذهاب بين الفريقين الذي جرى يوم 10 تشرين الثاني كان قد انتهى بفوز الجيش بهدف واحد دون مقابل سجله عبد الحسين جواد.

 

حارس مهاجم !!

لم يكن احد من المتابعين لشؤون الدوري العراقي يتوقع ان يتحول حارس مرمى نادي ديالى (احمد حميد) 180 درجة كاملة، بعد ان أقدم على ترك مركز حراسة المرمى الى غير رجعة بعد ان لعب مهاجما ابتداء من مباراة فريقه ضد نادي الكرخ التي جرت بتأريخ 26 كانون الاول 1994.

ومن الطريف ذكره ان اللاعب تمكن فيما بعد من تسجيل عشرة اهداف لفريقه في 16 مباراة لعبها مع الفريق ليكون الهداف الثاني في الفريق ذلك الموسم !!

 

أرقام تهديفية

صاحب الرقم القياسي لعدد الأهداف في موسم واحد هو لاعب فريق الشرطة الدولي السابق (يونس عبد علي) الذي سجل 38 هدفا لفريقه في الموسم الكروي 93/1994.

اما اكثر اللاعبين فوزا بلقب هداف الدوري هو لاعب فريق الزوراء (كريم صدام) الذي أحرز لقب الهداف أربع مرات في مواسم 88-89/89-90/90-91/92-93 .

اما اول موسم يشترك فيه ثلاثة لاعبين في قائمة الهداف هو الموسم 85/1986 اذ اشترك بلقب هداف الدوري اللاعبين حسين سعيد (الطلبة) احمد راضي (الرشيد) رحيم حميد (الجيش).

 

قرارات غريبة

من القرارات الغريبة التي اتخذها الاتحاد العراقي المركزي في الموسم 94/1995 اعتبار نادي الكرخ خاسرا أمام نادي الكوت بثلاثة اهداف دون مقابل لاجراء نادي الكرخ ثلاثة تبديلات في المباراة من دون علم حكم اللقاء !!

كما قرر الاتحاد العراقي اعتبار نادي الصناعة فائزا على نادي العمال بثلاثة اهداف دون مقابل لإشراك نادي العمال لاعبا نال إنذارين في مباريات الفريق السابقة !!

وقد سبق أن اتخذ الاتحاد قرارا باعتبار نادي اربيل خاسرا بثلاثة اهداف دون مقابل  لعدم حضوره الى الملعب لثماني مباريات ولكن بعد ذلك تراجع الاتحاد عن قراره وقرر أجراء المباريات التي لم يحضرها نادي اربيل وعلى ان تجري مباريات نادي اربيل في ملعب الموصل .

كما قرر الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم اعتبار نادي الصناعة فائزا على نادي العمال بثلاثة اهداف دون مقابل وذلك لإشراك نادي العمال لاعبا نال إنذارين في مباريات الفريق السابقة !!

عقوبة نور الدين

من العقوبات التي طالت الحكام في دوري الكرة هو ما حدث في الموسم الكروي 2000- 2001 عندما عوقب الحكم الدولي (محمود نور الدين) بحرمانه من التحكيم ثلاثة ادوار لإخفاقه في تطبيق بعض مفردات القانون والأخطاء التحكيمية التي حدثت في مباراة الزوراء والقوة الجوية (عدم منح ضربة جزاء للقوة الجوية) حيث انتهت المباراة بفوز فريق الزوراء.

 

منتخب الشباب

في الموسم 1990 - 1991 تقرر مشاركة منتخب الشباب العراقي في المرحلة الثانية من الدوري بدلا من نادي اربيل المنسحب من الدوري في آخر مباريات المرحلة الأولى، فقد لعب منتخب الشباب 13 مباراة في الدوري العراقي لذلك الموسم .

وقد احتل منتخب الشباب المركز الرابع عشر (الاخير) في لائحة ترتيب الفرق النهائية لذلك الموسم برصيد 13 نقطة فقط جمعها من خوضه 13 مباراة حقق الفوز خلالها في 4 مباريات وتعادل في 5 مباريات وخسر في 4 فقط

اهتمامات الصحف العراقية الصادرة اليوم الثلاثاء المصادف 13- 11-2018
الخطوط الجوية العراقية تفتتح خط طيران مباشر الى المدينة المنورة
الأهلي العراقي : يوقع شراكة إستراتيجية مع مؤسسة التمويل الدولية
اهتمامات الصحف العراقية الصادرة اليوم الاثنين المصادف 12- 11-2018
بالصورة : ترتيب الهدافين في الدوري